القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

لاعب يشعر بالاكتئاب في ريال مدريد ويريد إنهاء مسيرته.......


تجربة قاسية في ريال مدريد:


كشف نجم يوفنتوس والمنتخب البرازيلي، دانيلو، عن معاناته من الاكتئاب خلال الفترة التي قضاها مع ريال مدريد بين عامي 2015 و 2017.


فشل ذريع وكابوس مرعب عاشه منذ أن انضم دانيلو إلى ريال مدريد في عام 2015 قادماً من بورتو مقابل 31 مليون يورو، ليصبح أغلى مدافع في تاريخ النادي الملكي.


لكن سرعان ما تحولت تجربته إلى كابوس، حيث عانى من ضغوط هائلة وفقدان للثقة بالنفس، أدت إلى تراجع أدائه بشكل كبير.


الاكتئاب يُهدد مسيرته:


وصف دانيلو شعوره في تلك الفترة بقوله: "كنت ضائعًا وشعرت أنني عديم الفائدة، لم أتمكن من التمرير لمسافة تزيد عن 5 أمتار، ولم أستطع التحرك بالشكل الصحيح".


وصل الأمر إلى حد التفكير في اعتزال كرة القدم، حيث قال: "اختفى شغفي بكرة القدم في تلك الفترة ولم أجد مخرجًا، أردت العودة إلى موطني في البرازيل وعدم اللعب مرة أخرى أبدًا".


لحظة الحضيض:


يرى دانيلو أن أسوأ لحظاته في ريال مدريد كانت في مباراة ضد ديبورتيفو ألافيس عام 2016، حيث ارتكب خطأ أدى إلى هدف.


قال: "سرق ثيو هيرنانديز الكرة مني وأرسل كرة عرضية إلى ديفرسون ليسجل، فزنا 4/1، لكنه كان خطأ لا يمكن ارتكابه في ريال، لن أنسى أبدًا عودتي إلى المنزل في تلك الليلة وعدم قدرتي على النوم، كتبت في دفتر ملاحظاتي أنه حان الوقت لترك كرة القدم، وعمري وقتها كان 24 سنة فقط".


نقطة تحول وانطلاقة جديدة:


لحسن الحظ، تمكن دانيلو من تجاوز تلك المحنة بفضل دعم عائلته وأصدقائه.


غادر ريال مدريد في عام 2017 لينضم إلى مانشستر سيتي، ثم يوفنتوس في عام 2019، حيث استعاد مستواه المميز وأصبح أحد أهم لاعبي الفريق.


مُلخص النقاط الرئيسية:


  • عانى دانيلو من الاكتئاب خلال تواجده في ريال مدريد.


  • فقدان الثقة بالنفس وتراجع الأداء كانا من أعراض تلك المعاناة.


  • فكر دانيلو في اعتزال كرة القدم.


  • تمكن من تجاوز تلك المحنة بفضل الدعم والمثابرة.


  • عاد بقوة ليُصبح من أفضل المدافعين في العالم.


شاركنا رأيك بالتعليقات.......

تعليقات