القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

بصورة: فرنسا وهولندا يرتضيان بالتعادل في قمة جديدة باليورو


في إطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لبطولة يورو 2024 المقامة في ألمانيا، تعادل منتخبا فرنسا وهولندا بدون أهداف اليوم الجمعة، ليضيف كل منهما نقطة إلى رصيده.

ورفع المنتخب الهولندي رصيده إلى أربع نقاط محتفظًا بصدارة المجموعة بفارق الأهداف عن فرنسا التي تمتلك نفس الرصيد من النقاط. وتحتل النمسا المركز الثالث بثلاث نقاط، بينما تأتي بولندا في ذيل الترتيب بدون أي نقاط.

توقعات الجولة الثالثة: مواجهات مثيرة

في الجولة الثالثة، يلتقي المنتخب الهولندي مع نظيره النمساوي، بينما يواجه المنتخب الفرنسي منتخب بولندا، الذي ودع منافسات اليورو بشكل شبه نهائي.

تفاصيل المباراة: بداية حماسية

انطلقت المباراة بإيقاع سريع ومثير، حيث كاد اللاعب جيريمي فريمبونج أن يسجل هدفًا مبكرًا في الدقيقة الأولى، لكن الحارس الفرنسي ماينان تصدى لتسديدته الأرضية بصعوبة. ورد أنطوان جريزمان بتسديدة قوية تصدى لها الحارس الهولندي فيربروخن في الدقيقة الرابعة، مما أبرز الحماس والتنافس الشديد بين الفريقين منذ البداية.

الشوط الأول: فرص ضائعة من كلا الفريقين

شهد الشوط الأول العديد من الفرص الضائعة، حيث سقط ديباي على الأرض قبل وصوله إلى مرمى فرنسا في الدقيقة السابعة، ثم حاول أدريان رابيو اختراق الدفاع الهولندي في الدقيقة 14، ومرر الكرة إلى جريزمان الذي تعثر بشكل غريب أثناء تسديده الكرة، مما أضاع فرصة مؤكدة للديوك. واستمرت المحاولات من الفريقين دون أن يتمكن أي منهما من هز الشباك، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
الشوط الثاني: هجوم فرنسي كاسح

في الشوط الثاني، تغيرت الأمور بشكل كبير حيث شنت فرنسا هجومًا كاسحًا خلال أول 25 دقيقة. كان عثمان ديمبلي الأكثر بروزًا بانطلاقاته وعرضياته من الجهة اليمنى، حيث مرر كرتين إلى رابيو لم تكللا بالنجاح. حاول تشواميني برأسية مرت فوق العارضة، كما سدد ماركوس تورام بجوار القائم. وأضاع جريزمان فرصة جديدة بتسديدة أبعدها الحارس الهولندي فيربروخن.

هدف ملغي وإيقاع بطيء

وعلى الرغم من الهجوم الفرنسي المكثف، كادت هولندا أن تفاجئ الجميع عندما سدد ديباي كرة أبعدها ماينان لترتد إلى تشافي سيمونز الذي سددها في الشباك في الدقيقة 59، لكن الفرحة لم تدم طويلًا حيث ألغى الحكم الهدف بعد الرجوع لتقنية الفيديو المساعد "فار" لوجود تسلل على دينزل دومفريس.

نهاية المباراة: دفاع محكم وتعادل سلبي

بعد الهدف الملغي، هدأ إيقاع المباراة بشكل كبير وسيطر الحذر الدفاعي على أداء الفريقين. حاول مدرب فرنسا إدخال تغييرات بإشراك كينجسلي كومان وأوليفييه جيرو مكان تورام وديمبلي، لكن ذلك لم يثمر عن أهداف. وكذلك لم يقدم بدلاء المدرب الهولندي رونالد كومان البصمة المطلوبة، لتنتهي القمة الفرنسية الهولندية بالتعادل السلبي.

بهذا التعادل، يستمر الصراع على الصدارة بين فرنسا وهولندا، فيما تتطلع النمسا وبولندا لتحقيق نتائج إيجابية في الجولة المقبلة لتعزيز حظوظهما في التأهل.

تعليقات