القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

البرتغال تقسو على تركيا وتبلغ ثمن نهائي اليورو


في مباراة قوية ومثيرة، اكتسح المنتخب البرتغالي نظيره التركي بثلاثية نظيفة، وذلك في اللقاء الذي جمع بينهما مساء اليوم ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات في بطولة يورو 2024. جاءت أهداف البرتغال بتوقيع برناردو سيلفا في الدقيقة 21، وصامت أكايدن الذي سجل هدفاً في مرماه بالخطأ في الدقيقة 28، وأخيراً برونو فرنانديز الذي اختتم التسجيل في الدقيقة 56.

بفضل هذا الانتصار، تصدر المنتخب البرتغالي المجموعة السادسة برصيد 6 نقاط، مؤكداً تأهله إلى دور الـ16 من البطولة. أما المنتخب التركي، فرغم بقائه في المركز الثاني برصيد 3 نقاط، فإنه ينتظر الجولة الأخيرة لتحديد مصيره في التأهل.

دخل المنتخب البرتغالي أجواء المباراة بسرعة، إذ بعد أقل من دقيقتين من صافرة البداية، استغل برناردو سيلفا تمريرة عرضية من الناحية اليسرى ومررها إلى كريستيانو رونالدو الذي سدد كرة سهلة بين يدي حارس المرمى التركي. وفي المقابل، حاول المنتخب التركي الرد سريعاً في الدقيقة السادسة عبر عرضية من زكي سيليك من الجهة اليمنى، لكن كريم أكتورك لم يتمكن من وضعها في الشباك.

استمر الضغط البرتغالي، وسنحت فرصة أخرى لرونالدو برأسية مرت بعيداً عن المرمى. ثم جاء هدف التقدم عن طريق برناردو سيلفا في الدقيقة 21، بعد هجمة منسقة بدأت من رافاييل لياو وانتهت بعرضية أرضية من نونو مينديز، ليلتقطها سيلفا ويسددها في الشباك.

في الدقيقة 28، أضاف المنتخب البرتغالي الهدف الثاني بطريقة درامية، إذ أرسل صامت أكايدن الكرة بالخطأ في مرماه بعد محاولته إرجاعها إلى الحارس المتقدم، لتسكن الكرة الشباك. بعدها بدقائق، حاول مهاجم تركيا كريم أكتورك تقليص الفارق بتسديدة قوية أبعدها الحارس البرتغالي كوستا بقدمه إلى ركنية.

وقبل نهاية الشوط الأول، استلم كريستيانو رونالدو تمريرة مميزة من برناردو سيلفا وأطلق تسديدة قوية مرت فوق مرمى تركيا في الدقيقة 36.

مع بداية الشوط الثاني، أجرى مدرب البرتغال مارتينيز أولى تبديلاته بإخراج رافاييل لياو وإدخال بيدرو نيتو، في حين أجرى مدرب تركيا مونتيلا تبديلاته بإدخال يازيسي بدلاً من أوركون. وسعى يازيسي لتقليص الفارق بتسديدة قوية تصدى لها الحارس كوستا ببراعة.

وجاء الهدف الثالث للبرتغال في الدقيقة 56 بعد تمريرة طولية ممتازة من فيتينيا، استغلها كريستيانو رونالدو ليصنع هدفاً سهلاً لبرونو فرنانديز. حاول بعدها برناردو سيلفا من الجهة اليمنى إرسال كرة عرضية على رأس رونالدو، لكن الدفاع التركي أبعد الكرة خارج المنطقة.

ومع محاولة المدرب التركي مونتيلا لتعزيز الهجوم، دفع بمواهب الفريق كينان يلدز وأردا جولر في منتصف الشوط الثاني. وكادت البرتغال أن تسجل الهدف الرابع في الدقيقة 87 بعد تمريرة مميزة من برونو إلى برناردو سيلفا، لكن الحارس التركي بايندير تصدى للكرة.

وقبل نهاية المباراة، أضاع برناردو سيلفا فرصة أخرى بعد تمريرة رائعة من رونالدو، حيث سدد الكرة في الدفاع بدلاً من تمريرها إلى زميله الخالي من الرقابة، برونو فرنانديز.

بذلك، اختتم المنتخب البرتغالي المباراة بفوز كاسح وثلاثية نظيفة، مؤكداً بذلك قوته وتفوقه على المنتخب التركي، الذي عجز عن تقديم أداء مقنع في الشوط الثاني وسط تفوق دفاعي برتغالي ولعب على المرتدات.

تعليقات