القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

بصورة : وصيف بلا فوز.. قصة أغرب إنجاز في تاريخ كوبا أمريكا


في النسخة الـ43 من بطولة كوبا أمريكا التي أقيمت في الأرجنتين عام 2011، تمكن منتخب أوروجواي من إحراز اللقب الخامس عشر في تاريخه. وقد حقق هذا الإنجاز بفوزه على منتخب باراجواي في المباراة النهائية بنتيجة 3-0، ليؤكد بذلك تفوقه في البطولة.

مشوار باراجواي الغريب

الأمر اللافت للنظر في تلك النسخة من البطولة كان مشوار منتخب باراجواي، الذي تمكن من الوصول إلى النهائي والحصول على المركز الثاني دون أن يحقق أي فوز خلال جميع مبارياته الستة.

 دور المجموعات

بدأت باراجواي مشوارها في البطولة ضمن المجموعة الثانية، التي ضمت أيضًا البرازيل وفنزويلا والإكوادور. افتتح المنتخب الباراجواياني مبارياته بتعادل سلبي مع الإكوادور، ثم تعادل 2-2 مع البرازيل، وأخيرًا تعادل 3-3 مع فنزويلا. بهذه النتائج، جمعت باراجواي ثلاث نقاط من ثلاثة تعادلات، وحلت في المركز الثالث في المجموعة بعد البرازيل وفنزويلا اللتين جمعتا خمس نقاط.

 التأهل كأفضل ثالث

بفضل نظام البطولة الذي يسمح بتأهل أفضل الفرق التي تحتل المركز الثالث، تأهلت باراجواي إلى دور ربع النهائي بجانب بيرو وكوستاريكا.

المراحل الإقصائية

في ربع النهائي، واجهت باراجواي المنتخب البرازيلي مرة أخرى، وانتهت المباراة بالتعادل السلبي. لجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح، حيث تمكنت باراجواي من الفوز وإقصاء البرازيل من البطولة. 

وفي نصف النهائي، تكررت المواجهة بين باراجواي وفنزويلا، وانتهت المباراة بالتعادل السلبي أيضًا، ليتم اللجوء مجددًا إلى ركلات الترجيح. هذه المرة، تأهلت باراجواي إلى النهائي بعد فوزها بركلات الترجيح.

 المباراة النهائية

في المباراة النهائية، واجهت باراجواي منتخب أوروجواي، وتعرضت لهزيمة بثلاثية نظيفة، ليحصد منتخب أوروجواي اللقب. أنهت باراجواي البطولة في المركز الثاني، على الرغم من أنها لم تحقق أي فوز خلال مشوارها في البطولة، حيث تعادلت في خمس مباريات وخسرت واحدة، مما يجعل هذا المشوار واحدًا من أغرب المشاوير في تاريخ كوبا أمريكا.

تعليقات