القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

كريستيانو رونالدو و خيبة أمل مع البرتغال ضد جورجيا.......


خسر المنتخب البرتغالي بقيادة كريستيانو رونالدو مباراته الأخيرة في دور المجموعات ليورو 2024 ضد جورجيا بهدفين دون رد، في مفاجأة مدوية هزت عالم كرة القدم.


فشل تاريخي على الرغم من رقم قياسي:


قبل المباراة، حقق رونالدو رقمًا قياسيًا بدخوله التشكيلة الأساسية للمرة الـ 50 في بطولة دولية كبرى، ليصبح أول لاعب أوروبي يحقق هذا الإنجاز.


لكن على أرض الملعب، فشل رونالدو في تسجيل أي هدف للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته بدور المجموعات في بطولة دولية.


عصبية زائدة وعقوبات:


واجه رونالدو انتقادات بسبب سلوكه العصبي خلال المباراة، حيث حصل على بطاقة صفراء للاعتراض على قرار الحكم بعدم احتساب ركلة جزاء له.


ثارت ثائرة رونالدو بعد نهاية الشوط الأول، معبراً عن غضبه من قرارات الحكم.


استمر سلوكه العصبي بعد خروجه من الملعب، حيث قام بركل زجاجة ماء.


قد تُعرض البطاقة الصفراء رونالدو للإيقاف في مباراة ربع النهائي.


أداء باهت وتقييمات سلبية:


  • لعب رونالدو 66 دقيقة دون أي مساهمة مباشرة في تسجيل الأهداف.


  • سدد 3 مرات، واحدة فقط على المرمى، وأهدر فرصة ذهبية.


  • فقد الكرة 6 مرات ووقع في التسلل مرة واحدة.


بشكل عام، كانت مباراة مخيبة للآمال لكريستيانو رونالدو والمنتخب البرتغالي، حيث قدموا أداءً ضعيفًا أدى إلى تلقي هزيمة مفاجئة.


شاركنا رأيك بالتعليقات.......

تعليقات