القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

استقالة مرتقبة في برشلونة بسبب الأقليات.......


أثارت مواقف إنريك ماسيب، مستشار رئيس نادي برشلونة جوان لابورتا، من الأقليات (المثليين والنسويين) جدلاً واسعًا داخل النادي وخارجه، ما أدى إلى استقالة مرتقبة له.


فقد أعاد ماسيب تغريدة على تويتر تحتوي على محتوى ينتقص من هذه الفئات، الأمر الذي لاقى استنكارًا كبيرًا من قبل جماهير برشلونة والعديد من الهيئات والمنظمات.


ويُعرف ماسيب بمواقفه المُضادة للأقليات بشكل عام، حيث سبق له التعبير عن دعمه لكيانات أوروبية متطرفة تُعارض حقوق الأقليات.


وبحسب مصادر رسمية لموقع Yalla Koora، فمن المتوقع أن يقدم ماسيب استقالته خلال الساعات القادمة، وذلك في ظل الضغوطات الكبيرة التي يتعرض لها من قبل جماهير النادي ومطالبات بضرورة تمثيل برشلونة بشكل أفضل على صعيد قضايا الأقليات.


وكان فيكتور فونت، المرشح الرئاسي السابق لبرشلونة، قد عبّر عن استيائه الشديد من وجود ماسيب في الإدارة، واصفًا ذلك بأنه أمر "مخيب للآمال".


وتأتي هذه الاستقالة المحتملة لتؤكد على التزام نادي برشلونة بقيم التسامح والاحترام والمساواة، ورفضه لأي شكل من أشكال التمييز ضد أي فئة من فئات المجتمع.


وإليكم بعض النقاط الإضافية حول هذه القضية:


  • أصدرت العديد من جماهير برشلونة بيانات تُطالب برحيل ماسيب.


  • انضمت بعض الجمعيات الحقوقية إلى هذه المطالبات.


  • لم يصدر أي تعليق رسمي من قبل نادي برشلونة حول هذه القضية حتى الآن.


يبقى أن ننتظر ونرى ما إذا كان ماسيب سيقدم استقالته بالفعل، أم سيستمر في منصبه رغم الجدل الدائر حوله.


شاركنا رأيك بالتعليقات.......

تعليقات